പെരുന്നാളും ജുമുഅയും യോജിച്ചു വന്നാല്‍ ജുമുഅ നമസ്കാരത്തിന്റെ വിധി ?

പെരുന്നാളും ജുമുഅയും യോചിച്ചു വന്നാല്‍ ജുമുഅ നമസ്കാരത്തിന്റെ വിധി ?????????????
ഇമാം ഇബ്നു ഉതൈമീന്‍ ……………മലയാളം വിവര്‍ത്തനം  അബൂബക്കര്‍ മൌലവി…
AUDIO 1.75 MB
( ഡൌണ്‍ലോഡ്  ചെയ്യാന്‍ ഡൌണ്‍ലോഡ് ബട്ടണില്‍ ക്ലിക്ക് ചെയ്യുക )

 

حكمُ صلاةِ الجُمعة إذا صادفَت يومَ العِيد ؟

? السؤال :
ما حكم صلاة الجمعة إذا صادفت يوم العيد ؛ هل تجب إقامتها على جميع المسلمين ؟ أم على فئة معينة ؟

ذلك أن بعض الناس يعتقد أنه إذا صادف العيد الجمعة فلا جمعة إذاً ؟!

? الإجابة :
الواجب على إمام الجمعة وخطيبها أن يقيم الجمعة ، وأن يحضر في المسجد ويصلي بمن حضر ،

فقد كان النبي ﷺ يقيمها في يوم العيد ، يصلي العيد والجمعة عليه الصلاة والسلام ؛ وربما قرأ في العيد وفي الجمعة جميعا بسبح والغاشية فيها جميعا ، كما قاله النعمان بن بشير رضي الله عنهما فيما ثبت عنه في الصحيح ،

لكن من حضر صلاة العيد : ساغ له ترك الجمعة ، ويصلي ظهرا في بيته أو مع بعض إخوانه إذا كانوا قد حضروا صلاة العيد ؛ وإن صلى الجمعة مع الناس كان أفضل وأكمل ،

وإن ترك صلاة الجمعة لأنه حضر العيد وصلى العيد فلا حرج عليه ؛ لكن عليه أن يصلي ظهرا فردا أو جماعة . والله ولي التوفيق .

*✍? الإمام ابن باز رحمه الله

? السؤال :
ما الحكم لو صادف يوم العيد يوم الجمعة ؟
.
? الجواب :
إذا صادف يوم الجمعة يوم العيد فإنه لابد أن تُقام صلاة العيد ، وتُقام صلاة الجمعة ، كما كان النبي ﷺ يفعل ،

ثم إن من حضر صلاة العيد فإنه يعفى عنه حضور صلاة الجمعة ، ولكن لابد أن يصلي الظهر ، لأن الظهر فرض الوقت ، ولا يمكن تركها ) .

*✍? الإمام ابن عثيمين رحمه الله*

? مجموع الفتاوى : (١٠٧ – ١٠٩ /١٦)